منتديات علم النفس
مرحبا بزوارنا الكرام نتمنى لكم قضاء أوقات مفيدة وممتعة


فضاء علم النفس
 
الرئيسيةمكتبة الصورالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم أدعية التيسير والامتحانات اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم فى الأولين والأخرين ولمن تبعه الى يوم الدين.  يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ . (البقرة 185) (ثلاثاً)  وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا. (الكهف 88) (ثلاثاً)  قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي. (طه:25-26) (ثلاثاً)  وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ. (القمر:32) (ثلاثاً)  وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا . (الطلاق:4) (ثلاثاً)  سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا . (الطلاق:7) (ثلاثاً)  وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى . (الأعلى:Cool (ثلاثاً)  فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا. (الشرح:5-6) (ثلاثاً)  اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت نجعل الحزن إن شئت سهلاً. (ثلاثاً)  سبحان الله الملك القدوس رب الملائكة والروح . (ثلاثاً)  يا إلهى أسألك فرجاً قريبا، وصبرا جميلاً، والعافية من كل بلية، والشكر على العافية، والغنى عن الناس، ولا حول ولا قوة إلا بالله. (ثلاثاً)  ثم تقرأ سورة الضحى ثم تقول بعدها: اللهم يسرنى لليسرى الذى يسرته لكثير من خلقك، وأغننى بفضلك عمن سواك.(ثلاثاً)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب اضطرابات النطق واللغة
الأحد أبريل 05, 2015 9:45 pm من طرف meriem010

» العمل التطبيقي للتنشئة الدينية للطفل
الأحد مارس 01, 2015 4:46 am من طرف أمة الله

» أعرف شخصيتك من فصيلة دمك
الأحد مارس 01, 2015 4:40 am من طرف أمة الله

» بالصور: تعرفوا على فيروس الايبولا!
الأحد مارس 01, 2015 2:44 am من طرف أمة الله

» نحو البرمجة بـ Xcode ما تحتاجه لبرمجة الماكنتوش بلغة Objective-C
الأحد مارس 01, 2015 2:32 am من طرف أمة الله

» ما هي فوائد المكسرات؟
الجمعة فبراير 27, 2015 9:03 pm من طرف أمة الله

» القراءة تخفف من التوتر....
السبت فبراير 21, 2015 3:26 am من طرف أمة الله

» كاميرا خفية يابانية مضحك
السبت فبراير 21, 2015 3:20 am من طرف أمة الله

» ألغاز حسابية ذكية
السبت فبراير 21, 2015 3:16 am من طرف أمة الله

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 نصائح للطلبة المقبلين على الإمتحانات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي سيف الدين
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 379
نقاط : 2812
السٌّمعَة : 75
تاريخ التسجيل : 09/07/2010
العمر : 31
الموقع : منتديات علم النفس

مُساهمةموضوع: نصائح للطلبة المقبلين على الإمتحانات   الجمعة فبراير 10, 2012 8:02 pm

التحضير النفسي للشهادة
________________________________________
امتحان شهادة البكالوريا حدث غير عادي يتطلب جهدا عقلياً استثنائياً لاسترجاع المعلومات المخبأة في غياهب الذاكرة والرد على الأسئلة والموضوعات المطروحة في قاعة الامتحان.

ومن اجل اجتياز فترة المراجعة بشكل سليم لا بد من التحضير الجيد، لتجنب الوقوع في الفشل، وما يترتب عنه من حزن وإحباط.
وطبعاً فإن الإعداد الجيد والمذاكرة المستمرة لا يكفيان وحدهما، إذ لا بد من الأخذ في الاعتبار أمور جوهرية لها دورها في زيادة فرص النجاح، وفي ما يأتي نعرج تباعاً عليها.

الإستعداد النفسي

قبل أن نتحدث عن كيفية الاستعدادات المختلفة للباكالوريا :
****يجب أن يتوفر لدى الطالب شيء مهم جدا ألا و هو الإرادة القوية و اليقين القاطع أنه بإمكانه أن يتحصل على شهادة الباكالوريا إن هو أراد ذلك ثم تأتي باقي الأمور التي سنتحدث عنها بإسهاب .
1- الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
2- تأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع ، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات(
3- التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح وان حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف .
4- ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (الغير دراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو أول الأوليات .
5- حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات .
6- تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب .
7- التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة ، أقارب ، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل .
8- عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير . لا شك في أن فترة ما قبل الامتحان هي فترة شاقة وعصيبة بالنسبة إلى الطالب، نظراً إلى ما يرافقها من تبدلان نفسية طارئة قد تنعكس سلباً على الأسرة كلها، فيصبح جو العائلة مكهرباً، إذا صح التعبير. إن الخوف من الامتحان قد يجتاح الطالب فيتشتت انتباهه، وتضطرب ذاكرته، وتقل ثقته بنفسه، وقد يصل به الأمر إلى حد التشاؤم والعجز، والى الصعوبة في إنجاز المهمات، ومن يدري فقد يقوم بتصرفات لا منطقية لم تكن موجودة عنده سابقاً. على الأسرة أن تعمل على تأمين الجو الهادئ الذي يحتاج

له الطالب، بعيداً من الإزعاجات والمنغصات، والحذر من الانجرار وراء مناقشة أي مشكلات عائلية أو مالية أو اجتماعية. إن دور الأهل مهم في زرع الطمأنينة عند ابنهم لتخليصه من رهبة الامتحان .
9-التنزه الأفضل هو أن تتنزه لتستنشق الهواء النقي، غير الجو خاصة في آخر الأسبوع ونظم وقت الراحة.شارك في مباراة كرة القدم، أو نزهة مع أصدقائك، أو زيارة عائلية أو برنامج تلفزيون...الخ.
في آخر الأسبوع تجاهل العمل وانبسط، وتخلص من الضغط.إذا لم تستطع الخروج، هنالك نشاطات مختلفة تساعدك على الانبساط والراحة كالاستماع إلى الموسيقى المريحة، الزيارات العائلية، متابعة برنامج تلفزيوني، الرسم، أشغال يدوية، استقبال الأحباب والعائلة.
المهم هو أن تبعد عن جو العمل، أي غلق الكراريس والكتب في آخر الأسبوع والانشغال بشيء آخر بعيدا عن الدراسة لا يتطلب التفكير أو التركيز.
10- بميكانزمات الدفاع : تحكم في أحلام اليقظة عند استئناف العمل، كثير من الطلبة يستغرقون في أحلام اليقظة، يتناسون ويبتعدون عن الواقع.
الوقت يمشي والمراجعة متوقفة : إن أحلام اليقظة هي، في علم النفس، ما تسمى بميكانزمات الدفاع، لها فائدة لتوازن الشخص لأنه يحقق في أحلام اليقظة كلّ ما يرغب فيه ... إذا لها فائدة ولكن تضرك إن طالت و أفرطت فيها لأن الوقت يسير والعمل ينتظر فلا تنسى نفسك، كن حذرًا وتحكم في نفسك. وتجنب الإفراط في اللجوء إلى هذه الآلية، لأنها تؤدي إلى أعراض مرضية غير مرغوبة.
11 - تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة ، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات إن كان و لا بد لكن ليس قبل ذلك .
الإستعداد البيولوجي
الجسم هو السند الأساسي للعقل والنفس فالاعتناء به دائما وأثناء الامتحان أمر في غاية ا اجتناب الإجهاد المكثف أثناء المراجعة فالجسم المتعب يعطل عملية التحصيل .لأهمية "الصحة هي الصح !"
1- اجتناب الإجهاد المكثف أثناء المراجعة فالجسم المتعب يعطل عملية التحصيل .
توقف عن العمل عندما تشعر بالتعب بعد فترة طويلة من العمل الجاد، تبدأ علامات التعب تظهر عليك، ألم في الرقبة، أو صداع في الرأس ...
توقف عن العمل لترتاح)تنام، تأكل أو تتنزه)
حذار من التعب الكاذب. قد يتوقف بعض التلاميذ عن المراجعة٬ بعد ساعة أو ساعتين من العمل، بسبب الإحساس بالتعب. فيدّعون الجوع أو غلبة النعاس.
لا! لا! هذا ليس تعب بل تكاسل و هروب إنّ الإرادة تساعدك على التحكم في نفسك ومواجهة المشاكل وتحمُّل العمل المكثف.
كما قال الرسول (ص) في الحديث الشريف "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه".
أظن أن جدول توقيتك مكثف لأنك تدرس في الثانوية وأوقات الفراغ مستغلة لتنظيم الدروس الخصوصية. إذا:
**لا تضيع وقتك في مالا يفيد
**لا تتأخر.•حاول أن تربح الوقت.
**خذ راحة بعد الدروس مدة ساعة ونصف ثم استأنف العمل
**احترم الأوقات التي نظمتها.
** لا تؤخر العمل.
لا يعني ذلك أن تعمل دون انقطاع ولكن لا تضيع وقتك. إن السنة النهائية هي سنة التضحية والعمل الكثير فتحمل أيها الطالب، و"إن بعد العسر يسرا". والله معك.
2- خذ نصيبك من النوم ليلا دون مبالغة طبعا فهو ضرورة حيوية لتجديد طاقة الجسم.
إن النوم مهم جداً للطالب من اجل شحذ همة الدماغ من جديد ليكون في وضع يسمح له بالعمل على أحسن ما يرام.
إن النوم يعطي الفرصة لخلايا المخ كي تسطر المعلومات وترتبها في أفضل حلة لها، إلى أن يحين الوقت الذي يتم فيه استنجاد الطالب لها فتنساب من دماغه بسهولة من دون تمرد ولا عصيان.
من المؤسف أن هناك الكثير من الطلاب الذين يجبرون أنفسهم على السهر ساعات طويلة فلا ينامون سوى ساعات قليلة ظناً منهم أن هذا السلوك يساعدهم على النجاح، لكن على هؤلاء أن يعلموا أنهم إذا لم يعطوا الذاكرة حقها من الراحة فإنها ستخونهم عند إخراجها على ورقة الامتحان. إن تناول فناجين القهوة والشاي للبقاء

إلى فترة متأخرة من الليل، سيخلق خللاً واضطراباً مقلقاً لا مبرر لهما إطلاقا، ناهيك عن القلاقل القلبية والعصبية والنفسية الأخرى التي يسببها الإفراط في تناول الكافيين. إن النوم الصحي أمر أساس للتخلص من التعب واستعادة النشاط والحيوية لكل خلايا الجسم، خصوصاً خلايا المخ المتعلقة بالذاكرة.


إن النصائح الآتية مفيدة:

1- على الطالب أن ينام لمدة كافية، أي حوالي ثماني ساعات كل ليلة.
التزام تحديد وقت معين للذهاب إلى النوم، وكذلك الاستيقاظ في وقت محدد أيضا. إن الذاكرة تحب النظام.
والنوم لأربع ساعات في إحدى الليالي ومن ثم لـ 12 ساعة في الليلة التي تليها، هو تصرف غير مقبول، لأنه يقود إلى زرع خلل في حلقات النوم، وبالتالي إلى تشويش في وظائف الدماغ، خصوصاً وظيفة الذاكرة و التركيز.
ما هو دور الذاكرة ؟
**التذكر نشاط بيولوجي ونفسي لحفظ تجارب سابقة.
**يعني أن نشاط المخ هو تسجيل كل التجارب، والمعلومات وحجزها حتى نستطيع أن نستعملها فيما بعد عند الحاجة.
**الذاكرة تساعدنا على تذكر كلّ ما نراه، ونسمعه، ونتعلمه يوميًا.
-كلّ النشاطات التي نقوم بها محفوظة ومسجلة في الذاكرة.
-الطفلّ الصغير يتعلم الكلام، اللعب، القراءة ...
-وكلّ مراحل التعلم مسجلة في ذاكرته.
-لمّا نحفظ درسًا حفظا جيّدا فهذا مثبت في الذاكرة ويمكننا أن نسترجع المعلومات أسابيع أو أشهر فيما بعد.
-في استطاعة الراشد أن يتذكر بسهولة أغنية أو آية قرآنية حفظها في الثامنة من عمره.
الذاكرة هي علبة بطاقات يسجلّ فيها كلّ شيء.
كل شخص له نوع معين من الذاكرة
هل هي ذاكرة بصرية ؟ أم ذاكرة سمعية ؟






الذاكرة البصرية (mémoire visuelle
إذا كنت من هؤلاء الذين يتميزون بذاكرة بصرية عليك :
**أن تُلخص دروسك في بطاقة وتنقلها عدة مرات.
**نقل الخرائط والرسومات عدّة مرات، على أوراق مسودة.
**اكتب القوانين، والتواريخ والنظريات... بخط سميك على أوراق رسم وثبتها على الجدار قرب مكتبك أو فراشك حتى تجلب نظرك في كلّ وقت وتترسخ في ذهنك.
**استعمل الألوان.
الذاكرة السمعية (mémoire auditive)
إذا كنت تتميز بذاكرة سمعية فعليك أن :
**تحفظ دروسك بصوت مرتفع.
**تسجلها على شريط سمعي واستعمله للحفظ بالاستماع.
**وفر لنفسك أحسن الظروف للحفظ.
**المكان : يجب أن يكون مكان العمل مضيئاً وفيه تهوية حسنة. هادئاً لا يسبب لك الإزعاج.
**الوقت : أنسب وقت للحفظ (حتى العمل) والتذكر هو عندما يكون الدماغ مرتاحًا. أي في بداية العمل، في الصباح مثلا أو في المساء لمن يعمل في نهاية اليوم.

ما هو التركيز؟
التركيز هو قدرة الشخص على الانتباه. وهذا يختلف من شخص لآخر، هناك من يستطيع ذلك بسهولة ولمدة طويلة بينما آخرون تضعف عندهم هذه القدرة، وقدرتهم على التركيز مشتتة لأسباب مختلفة.
فعلا فالتركيز والانتباه لأي موضوع يتوقف على مدى اهتمامك بالموضوع، فكلما أعجبك ازداد انتباهك والعكس صحيح كلما كان مملا ضعف انتباهك. لذا حاول أن تتعرف على الأسباب التي تجعلك غير قادر على تقبل مادة ما، وعالج الموضوع.
إن القدرة على الاستمتاع بمواد دراسية يمكن زيادتها إلى حد كبير وبالتالي تزداد قوة التركيز والانتباه أثناء المراجعة أو أثناء الشرح.
إذا كانت إرادتك قوية في الدراسة والنجاح فيمكنك الانتباه والتركيز في القسم وأثناء العمل.
قد يكون التعب في كثير من الحالات سببًا، في عدم قدرتك على الانتباه. لذا خذ قسطًا من الرّاحة ثم استأنف العمل في وقت آخر.




تركيز الانتباه في الصف
1. قبل الحصة ، راجع مذكرات الحصة السابقة واقرأ فصول الكتاب أو (العناوين الرئيسية والفرعية) المتعلقة بالحصة الحالية .
2. تجنب إزعاج الطلبة وشرود الذهن وذلك من خلال الجلوس في مقدمة الصف والتركيز على المدرس والاستماع له وكتابة الملاحظات .
3. ابدي مظهر الاهتمام بالدرس عبر التعابير الوجهية وتحريض نفسك على الاندماج في الموضوع .
4. أكتب ملاحظات جيدة.
5. اسأل المدرس لتوضيح ما غمض عليك، أو ناقشه أثناء الحصة . تذكر دائماً أن طرح سؤال أو أسئلة أثناء النقاش لا يقل أهمية عن إبداء رأي ما ، فهو يظهر أنك تريد أ ن تفهم الآخرين وأن يفهموك هم بدورهم.
6. شارك وأدلي برأيك في الصف، قدم مساهمتك باختصار, إذا كان لديك معلومات إضافية أو أسئلة أخرى فسيأخذها الآخرون بالاعتبار.
7. أصغ أولاً واسمع وجهات نظر الآخرين , ثم اطرح وجهة نظرك .
8. أظهر الصراحة والقدرة على المحاورة , ومناقشة أراء الآخرين سواء أكانت موافقة أو معارضة لرايك إن هذا يجعلك تسجل نقاطاً لصالحك عند أستاذك.
9. احترم وجهات نظر الآخرين واطلب أن تحترم وجهة نظرك بالمقابل
على الطالب أن يتجنب تناول المشروبات المنبهة في وقت متأخر من النهار، لأن فعل مادة الكافيين يستغرق أربع ساعات.
على الطالب أن يتجنب تناول وجبات ثقيلة أو النوم جائعاً، و إلا عانى من الأرق
إذا لم يستطع الطالب النوم خلال 20 إلى ثلاثين دقيقة من ذهابه إلى فراشه فعليه أن ينهض منه، وان يقوم بعمل ما، قبل أن يعود إلى فراشه. في غالب الأحيان هناك سببان للأرق عند الطالب هما: القلق، والضغط النفسي، والتغلب
على هذين السببين يحتاج إلى الاسترخاء الكامل وتحاشي التفكير في أحداث اليوم، أو في مسائل تتعلق باليوم التالي.
إذا عانى الطالب من ارق في ليلة سابقة، فعليه أن يبتعد عن النوم في النهار، فهذا سيولد خللاً في النوم في الليلة اللاحقة.
الحذر كثيراً من اللجوء إلى استعمال المنومات الدوائية، لأنها تحذف مرحلة مهمة من مراحل النوم وتحدث شرخاً عميقاً في عمل الذاكرة.
النوم في جو هادئ بعيداً عن الضوضاء والإزعاج، مع الانتباه إلى درجة حرارة غرفة النوم.
على الطالب إلى يلقي أذاناً صاغية إلى النصائح التي يطلقها هذا أو ذاك، في شأن تناول عقاقير منشطة، فهذه لها آثار سلبية على متناوليها، وقد أعذر من انذر.

- التغذية.
إذا كان النوم الصحي مفيداً لتأمين صفاء الذهن، ومن أجل ضمان ذاكرة وقّادة، والقيام بعمليات عقلية سليمة، فيجب ألا ننسى، أو بالأحرى نتناسى دور التغذية، فهي تشكل ركناً أساسيا.
إن مراجعة الدروس تحتاج إلى بذل جهد، وهذا الأخير يحتاج إلى الطاقة، إضافة إلى المعادن والفيتامينات التي يحملها الغذاء معه.
غالبية الطلاب، إن لم يكن جميعهم، يذهبون إلى مواجهة الامتحان من دون إن يتناولوا وجبة الفطور، مع أنها ضرورية جداً لمواجهة أعباء الأسئلة الملقاة على عاتق الدماغ كي يرد عليها. إن تناول وجبة الفطور مهم من اجل تعبئة مخازن الطاقة مجدداً بعد نفاذها في الليل، وهذه الوجبة يجب أن تحتوي على:
- الحليب أو أحد مشتقاته، للتزود بالبروتينات
والكلسيوم والحديد.
- الحبوب الكاملة، لإعطاء الجسم السكريات
البطيئة الامتصاص.
- المربيات والحلويات، للحصول على السكريات
السريعة
الامتصاص اللازمة فوراً للدماغ.
- عصائر الفواكه الطبيعية، لنيل الفيتامينات.
- شرب الماء، لتجنب الجفاف.



أما بالنسبة إلى الوجبات فيجب أن تكون منوعة وتحتوي على اللحوم والخضروات والفواكه التي تؤمن للجسم ما يلزمه من عناصر القوة والحياة، مع الأخذ في الاعتبار نقطة مهمة هي عدم دك المعدة بوجبات ثقيلة لأن هذه من شأنها أن تثير الخبل والكسل.
على الطالب أن يتناول أربع وجبات في اليوم من اجل شحن محطات الطاقة في الجسم بشكل منتظم لضمان حسن عمل خلاياه على أفضل وجه. إن ما يقوم به بعض الطلاب، من قفز فوق إحدى الوجبات من اجل المراجعة والمذاكرة، هو الخطأ بأم عينه لأنه سيترتب عنه فوضى في الجسم لا مبرر لها.




على الطالب أن يتناول أربع وجبات في اليوم من اجل شحن محطات الطاقة في الجسم بشكل منتظم لضمان حسن عمل خلاياه على أفضل وجه. إن ما يقوم به بعض الطلاب، من قفز فوق إحدى الوجبات من اجل المراجعة والمذاكرة، هو الخطأ بأم عينه لأنه سيترتب عنه فوضى في الجسم لا مبرر لها.
4- تفادي الجلوس الغير مريح ، الغير مسند ،
لأنه يعيق التركيز و حاول أن تعطي مخك ما
يحتاجه من أوكسجين و ذلك بالتنفس العميق
لعدة مرات قبل المراجعة .

5- ممارسة الرياضة البدنية ضرورية
للمحافظة على اتزان الجسم
و انشراح النفس وصفاء العقل .




6- العيون أدوات حساسة يحتاجها العقل " البصر
يضيء البصيرة" فحافظ عليها بالإنارة المناسبة
(> 75 واط ) و اجتناب الأشعة الضارة .



7- الضغط على القلم أثناء الكتابة يرهق
عضلات اليد فيمتد الإرهاق إلى
الأعصاب وبالتالي تفقد القدرة
على التركيز و الاستمرار في عملك .

الإستعداد المعرفي
- فهم وإدراك الإطار العام للبرامج ومحاورها والترابط الموجود فيما بينها مثلا نتائج الحرب ع1 وأسباب الحرب ع2 وكذا العلاقة بين أدب عصر الانحطاط وأدب عصر النهضة وحساب المثلثات والأعداد المركبة وقواعد اللغات......
2- تحديد مواطن الضعف في المواد والعمل من أجل تجاوز ذلك الضعف.
3- عدم سقوط في لعبة تفضيل أو تبجيل مادة على غيرها فلكل مادة حقها من التحضير.
4- الاعتماد على النفس في التحضير مهم جدا لكن إيجاد صيغ للتعاون والتحضير الجماعي تساعد على الاسترجاع والتصحيح والترسيخ(تعليم الآخرين يعلمك)
5- إدراك أن ما ستمتحن فيه هو المقرر الدراسي لكن حسن الإطلاع قد ينقذك في كثير من الحالات في الاستشهاد أو التعليق والتحليل.
6- استبعاد لعبة الحظ في اختيار الأسئلة أو الاعتماد على الحدس في التحضير للامتحان والتأكد من أنماط الأسئلة وفهم " مفاتيحها " بعد قراءتها بتمعن
7- الاستعداد والمراجعة للامتحان يتطلب وضع جدول منظم يحترم بصرامة على أن يأخذ بعين الاعتبار مايلي :
* تصنيف المواد إلى خفيفة وثقيلة كأن تراجع الفلسفة ثم الإنجليزية وليس الرياضيات والأدب ثم الجغرافيا وليس التاريخ ....
* مواطن القوة والضعف في المواد مثلا الضعف في اللغات يتطلب تخصيص وقت أطول لمراجعتها وجدية أكثر لتحضيرها.
* المصالح الشخصية والعائلية، لنفسك ولأهلك عليك حقوق برمجها في جدولك ونفذها حتى تفي بالتزاماتك وتتفرغ للمراجعة والتحضير.
* اختيار الوقت المناسب للمراجعة والتحضير : الصباح الباكر – الليل ...
* اختيار المكان المناسب بعيدا عن الضجيج-النوافذ-التلفاز-الفراش-مداخل الغرف-الشرفات-الشارع...
*المراجعة تكون بالورقة والقلم وليس بالقراءة فقط .

* المراجعة إلى وقت متأخر جدا عديمة الجدوى ( عدم تخطي عتبة الاستيعاب )
* توخي الحذر في استخدام الكتب التجارية استشر أساتذتك .
* تحديد أوقات للراحة واحترامها بصرامة كذلك على أن تبقى الاستثناء وليس القاعدة حتى تحقق الهدف منها.
8- الخط الواضح والمقروء يسهل مهمة المصحح ويضمن لك حقك.
9- الربط بين النظري والتطبيقي يساعد على ترسيخ المعلومات فالصورة تخزن بشكل أسرع وأيسر من النصوص المكتوبة.
10- إيجاد صيغ خاصة لربط العلاقات وتذكر المعلومات التي يصعب تخزينها في الذاكرة (تواريخ – رموز – مركبات... )



تعريف:
هي ردود فعل طبيعية مرضية للضغط والهجوم والهرب أو لتركيبة تلك الحالات.
تسبب ردود الفعل في الوضع الطبيعي ازدياد ملحوظ ومُقاس في الإنتاجية للمستوى المثالي.
إذا كان الإجهاد أو القلق كبير فإنه يؤدي إلى إنقاص الإنتاجية وقد تصل إلى مستوى الفشل.
أعراض القلق
علامات الخمول: يتضمن ازدياد ضغط الدم، سرعة ضربات القلب وكذلك ارتعاش القلب، ضيق التنفس، ازدياد العرق، مشاكل هضمية، إسهال.
علامات حركية: تتضمن توتر في وقفة وجلسة الجسم، ارتعاش، توتر أو شد مزمن ونتيجة لذلك يكون هناك ألم في الرأس والظهر والرقبة والمعدة، تغيّر في الصوت، تأتأة عند التحدث، قلق، تعب وعصبية.
أعراض مرضية نفسية إدراكية: تتضمن عدم الأمان، الشعور بالوهن والضعف، الشعور بالتهديد والذعر.
لقد أثبت علماء النفس ما يلي:
أنّ اختبار القلق ممكن أن يزيد الإنتاجية أو ممكن أنْ ينقصها. لقد تم عمل اختباران للقلق أحدهما اختبار في وضع الاسترخاء والآخر اختبار في وضع الإجهاد (تأثير الامتحان على العلامة النهائية).
وُجد أن النتيجة تكون دائماً نفسها؛ فقد تمّ إجراء اختبار على مجموعة واحدة وُضعت تحت تأثير ظروف القلق فانحدرت بسرعة، أما عندما يتم تعريضها لظروف خالية من القلق والتوتر فكان أداؤها يرتفع بنفس القوة.

بغض النظر عن الزيادة أو النقص في الإنتاجية التي يسببها التوتر فإن الإنتاجية تعتمد على أربعة عوامل:
1. الكفاءةة
2. كمية القلق
3. مستوى صعوبة المهمة
4. الروتين
وسوف تشرح كل واحدة على حدا.
الـكـفـاءة :
هل درست؟ هل أجريت أو اختبرت (على سبيل المثال الدراسة مع صديق أو قمت بإجراء حل التمارين والأسئلة المتعلقة بالموضوع) أي شيء أنا أعرفه؟
كُلّما زادت الكفاءة، كُلّما كانت نتيجة القلق تحفيز للإنتاجية. في هذه الحالة الشخص المُـجرى عليه الاختيار يُحفّز ليُعطي أفضل ما عنده.

أما الكفاءة القليلة أو المحدودة + القلق= تقليل وإنقاص الإنتاجية.
الموارد المحدودة من المهارات، والقدرات والمعرفة يجعل من القلق يتحوّل إلى فوضى، فزع وخوف، أو شك. ويرتبك عادةً الشخص ويضطرب بسبب الخوف ويدفن ما بقي عنده من مهارات ومعرفة.
كمية الـقلق :
القلق الشديد يقلل من جودة الأداء. على العكس، فإنّ كمية محدودة من القلق ممكن أن ترفع الأداء.
مستوى صعوبة المهمة :
يعتبر مستوى الصعوبة للمهمة عامل أساسي يؤثر في القلق وفي الأداء.
فإذا كان الامتحان سهل فالقلق يحفِّز الشخص ليعمل بسرعة أكبر.
المخاطرة بعمل أخطاء في الامتحان السهل تكون قليلة. على افتراض أن الشخص لا يسمح لسهولة الامتحان أن تؤدي إلى الإهمال.
فالقلق يقود إلى أداء أفضل وأسرع بالنسبة للامتحان السهل.
الـروتـيـن :
إذا كان التحضير للامتحان جيدا إن حل أسئلة سنوات سابقة بالإضافة للمراجعة التي تتم دورياً ، أو ممارسة وحل التمارين والأسئلة. الإضافية. سيتحول إلى روتين إلأمر الذي يقلل جداً توترك وقلقك الذي يسبق امتحانك.
زيادة القلق وتقليله :
ما الذي يزيد القلق ؟
** عندما يبدو أن كل شيء يعتمد على الامتحان.
** عندما أعتقد أن حياتي بالكامل ممكن أن تتحطّم في احتمالية الفشل. وهذا يؤدي على استحالة ممارسة أو أن أصبح ما أريد وبالتالي سيؤثر هذا على السعادة الاجتماعية حيث سيعتبرني الناس بأني غير مؤهل وغير كُفء وهذا التفكير تعجيزي وكذلك مدمّر.
الذي لديه طريقة التفكير هذه من الصعب أن يعطي اهتمامه أو تركيزه بالكامل لتحضير الامتحان (أو لإكمال الواجبات) وكنتيجة لذلك يقل أداؤه وتقل إنتاجيته.
**هذه الطريقة خطأ. إذ أنّ عالمك لن ينهار بمجرد فشلك في الامتحان. يجب أن تتخيل أنه في أسوأ الظروف أنك رسبت في الامتحان فالحياة ستستمر طبيعياً.
** خُذ هذه النصيحة التي تساعدك مع ما قلته سابقاً؛ لا تجعل قيمة نفسك وشخصيتك تعتمد على أداءك المدرسي.
** أيضاً قد يزيد الأصدقاء الأعزاء القلق عندما يُظهرون أنهم لا يعرفون شيءً وبعدها يُظهرون معلومات رائعة لديهم.
** إذا لم أخطط للتحضير والدراسة للامتحان أو لم ألصقها وأثبتها أمامي فلن أدخل في التحضير، وبذلك عدم التحضير الجيد يزيد القلق.
ما الذي يقلل من القلق ؟
الأبحاث الواسعة أكّدت بعد إجراء الاختبارات أنّ الدعم الاجتماعي هو عنصر أساسي في تقليل الضغط والقلق. إنّ الاتصال الاجتماعي يعطي الراحة والتحفيز والتشجيع. فمن خلال نصائح الآخرين تتشجع الناس حتى تُحلل وضع الامتحانات؛ وبالتالي تنقص كل علامات القلق والشك وعدم الهون والضعف.
التفكير الإيجابي :
استبدل الأفكار السلبية مثل: "أنا غبي" أو "أنا سوف أفشل في كل الأحوال" بأفكار إيجابية، مثل: "أنا درست جيداً" و"أنا مستعد وسوف أعمل كل ما بوسعي".. هذا يجعلك تشعر بأنك قوي.
** لا تنظر إلى الامتحان كأنه تهديد سيكشف فشلك بل انظر إليه على أنه فرصة تُبرز فيها قوتك. اعتبر القلق علامة مفيدة التي تجعل تحضيراتك فعّالة وفي وقتها.
** القلق النشيط يقل ويتناقص من خلال تحليل الاحتياجات والبناء للامتحان.
** أنا لا أنصح بأخذ الحبوب المهدئة لتخفيف قلق الامتحانات ، حيث أن كل العلاجات الطبية تقلل الأعراض و لكنها في نفس الوقت لا تعالج الأسباب. وبشكل عام أنا أنصح بممارسة الطُرق الصحية للعادات الدراسية وتجنب استعمال هكذا مهدئات؛ إذ أن التحطيم والضرر الذي تسببه هذه المهدئات هو أكثر بكثير من فائدته.
أحياناً ينصح بها في الحالات المرضية وفقط للطلاب الذين يكون القلق عندهم كمرض. ويكون ذلك تحت إشراف الطبيب وبالأخص الأدوية القوية المفعول والتي لها وزنها.
في رسالة الدكتوراه لـ د. هانز من جامعة زيوريخ عن طلاب الطب ووضع الامتحانات. لقد تمّ إجراء مسح على 164 طالب، ووجد بأن 70% منهم يتناولون أقراص المهدئات، مع العلم أن تأثيرات غير مرغوبة لهذه الأدوية ممكن أن تدمّر نتيجة الامتحان
حذار مما تأكله
تجنب الأكل خارج المنزل العائلي، لأن الأطعمة يمكن أن تكون قديمة وهذا يسبب لك إزعاجاً أو مضايقات (إسهال، ضرر….
• لا تأكل مأكولات دسمة.
• تناول طعامًا متوازنًا.
فطور الصباح : حليب، خبز، زبدة، مربى، عسل...
الغداء : سكريات (عجائن، عدس.....
مشروبات حلوى(عصير، حليب الشكولاطا.)
العشاء (خفيف).
حذار من السهر لا تسهر حتى لا تشعر بالتعب في الصباح مما يقلل من انتباهك.
إن واجهتك صعوبات في النوم، اشرب كوبًا من التيزانة، لتهدئ أعصابك.
رتب لوازمك
ها هي المرحلة الأخيرة ألا وهي إعداد اللوازم التي تحتاجها في الامتحان وتنظيمها. ماذا تعدّ ؟
الوثائق:--الاستدعاء. •-- بطاقة الهوية أو جواز السفر.
المقلمة:-- سيالتين من النوع الجيد--• قلم رصاص--• ممحاة--• مبراة--• مسطرة.
--ألوان--• مدور--• منقلة--• كوس--• مثبتة--• آلة حاسبة من النوع المسموح باستعماله.

الحلوى:إن التوتر والتركيز يرهقان التلميذ، وللتغلب على ذلك، وعلى نقص السكر في الدم خذ معك البعض من الحلوى ضعها فوق الطاولة في بداية الحصة.
الماء:خد معك زجاجة صغيرة من الماء، وضعها عن يسارك وحذار ألا تنقلب. الجو حار والعطش يولد الإحساس بالتعب.
عشية الامتحان
خذ قسطا من الراحة والاسترخاء.
الرهبة إحساس مؤقت يمكنك التغلب عليه.
الرهبة هي شعور قد يعيشوه كل فرد في كل وقت مهم من حياته، سواءً في حياته اليومية أو الاجتماعية أو المهنية.
والرهبة ليلة امتحان الباكالوريا هو إحساس عادي، ينتاب كلّ المترشحين، بعد سنة من

العمل والتضحية، ولكن يجب التحلي بالثقة بنفسك ولا تترك الخوف والفزع يتسلل إليها.
يجب أن تتغلب على هذا الإحساس، ولتكن إرادتك قوية في النجاح.
قل لنفسك :
أنك تعبت، وسهرت الليالي، وحفظت، كانت لك القوة والإرادة للتضحية والعمل لمدة أشهر، وها هي المرحلة الأخيرة يجب مواجهتها بشجاعة ورزانة وثقة النفس وإصدار على النجاح .
قل لنفسك : "اجتهد وعملت ما استطعت، إنني مستعد وقادر على النجاح"
رهبة الامتحان هي حالة نفسية يعيشها الطالب، وتختفي مع بداية الاختبار الأول.
في حالة الارتباك
• لا تقرأ الموضوع مباشرة.
• ضع الموضوع مقلوبًا على الطاولة.
• تنفس جيدًا.
• اقرأ سورة قرآنية لتطمئن نفسك.
• ركز جيدًا ثم استأنف العمل.
استعد للامتحان ذهنيا وجسديا
كيف تتغلب على القلق.
صباح الامتحان
حاول أن تحافظ على صفاء ذهنك إلى أقصى درجة، لا تحاول مراجعة أي شيء. ربما تشعر برغبة ملحة لذلك، فهذا راجع إلى التوتر وعدم الثقة الذي هو شعور طبيعي عند كل مترشح.
من الأفضل ألا تذهب إلى مركز الامتحان مبكرًا جدًا قبل الميعاد المحدد حتى لا تتعب بدون سبب.
تجنب المناقشات المزعجة، والمثيرة البقاء وحدك أفضل من الانضمام إلى جماعة تولد فيك الخوف والتوتر.
أثناء الاختبار
إن بدا لك الموضوع المقترح صعبًا فلا تغادر قاعة الامتحان وقم بما يلي:
• اقلب الورقة.
• تنفس جيدًا.
• اشرب قليلاً من الماء.
• كل حبة حلوى.
• إقراء سورة قرآنية.

وحاول مرة أخرى استئناف العمل.
في بعض الحالات يبدو للطالب أنه نسي كل شيء، ذاكرته تخونه ولكن هذا لا يدوم أكثر
من بضع دقائق وهو ناتج عن الخوف والقلق.
. فلا تستسلم. حاول أن تهدئ أعصابك، وتنفس حتى ولو استغرق ذلك نصف ساعة ثم واصل العمل.
ومن جهة أخرى، إن لم تنجز عملاَ مرضيًا في مادة ما فلا تفشل ربما في المادة الأخرى تتفوق. فامتحان الباكالوريا يعتمد على عدة مواد وليس على مادة واحدة فقط.
بعد كل اختبار
عند انتهاء اختبار كل مادة، انس كل ما أنجزته، ارجع إلى منزلك لتتغذى وترتاح، ولا تقلق نفسك بما فعلته أولم تفعله في الامتحان.
حاول أن ترتاح وقلل من الضغط بقليل من النوم ، أو الاستماع إلى موسيقى المريحة، أو برؤية التلفزة، أو المناقشة المريحة والمسلية مع الأصدقاء أو أفراد عائلتك.
بعد المادة المسائية، حاول أن تفلت من الضغط بالمشي مدة ساعة في مكان مريح، بعيداً عن الضجيج.
ربما تشعر في اليوم الأول من الامتحان بتعب شديد نتيجة التوتر الذي عشته في الأيام القليلة الماضية، فهذا طبيعي ولا يدعو إلى الانزعاج ، تعشى مبكرًا ونم كذلك بعد تناول كوب من الحليب أو التيزانة.
إن أحسست بدافع كبير إلى المراجعة فلا بأس أن تفعل ذلك مدة ساعة على الأكثر دون أن تتعب نفسك، هذه المراجعة الخفيفة تبعد عنك الشعور بالذنب وتجعلك مرتاح البال.

أسباب الإخفاق في الباكالوريا

إن أسباب الرسوب في هذا الامتحان عديدة ومتنوعة ، وهي بدون مبرر في معظم الأحيان وفي ما تبقى من الأحيان هي مجرد اعتقادات خاطئة ، وأخطرها وأكثر طغيانا الاعتقاد الخاطئ بعدم جدوى الدراسة والتعلم لأن التحصيل المادي في نهاية المطاف سوف لن يكون في مستوى الطموحات وكذا عملية إسقاط حالة حملة الشهادات العاطلين عن العمل وكأن الممتحنين ينتظرهم نفس المصير ، بالإضافة إلى أسباب أخرى يمكننا إيجاز البعض منها في ما يلي :
1- قلة أو عدم الاستعداد الكافي لاجتياز الامتحان أو الاستعداد المتأخر جدا .
2- قلة أو انعدام الرغبة في العمل والتحضير .
3- عدم وجود خطة أو إستراتيجية في العمل.
4- سوء استثمار الزمن (عدم وجود جدول محكم ) أو هدره في مجالات أخرى
5- عدم توفر حوافز ذاتية أو موضوعية تشجع على العمل .
6- الخوف والارتباك قبل وأثناء الاختبارات
7- الميل المفرط للراحة والخمول واعتبار العمل حمل ثقيل
8- معاشرة الكسالى والفاشلين والانهزاميين .
9- عدم استخدام المسودة والتسرع في الإجابة دون مراجعة
10- الخروج المبكر من الاختبارات ونسيان أجزاء من الإجابة أو إجابات كلها .
11- عدم الثقة في النفس والتردد في بعض الإجابات أو التشكيك فيها .
12- سوء توزيع واستغلال الزمن المخصص للإجابة (البدء بالأسئلة الصعبة )
13- رسوخ وتأصل فكرة الحظ في النجاح .
14- عدم فهم الأسئلة وقراءتها بشكل سطحي وكذا عدم التمييز بين أنماطها .
15- رداءة الخط وعدم مقروئيته .
16- الانشغال والشرود الذهني أثناء الامتحان .
17- حدوث انتكاسة في الاختبار الأول أو في بعض المواد ذات المعامل المرتفع .
18- إهمال وقلة أو سوء تحضير ما يسمى خطأ بالمواد الثانوية كاللغات مثلا.
19- التسرع الشديد في إجابة الاختبار الأخير للتخلص من عبء الامتحان ككل .
20- التخوف من محدودية نسبة النجاح أو تشدد المصححين في مواضيع معينة ؟
21-اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب ، لكنها في أخر المطاف هي فقط مفتاح من أهم المفاتيح – ليس الوحيد – لطرق أبواب المستقبل .
منقول بتصرف



*بالتوفيق إنشاء الله*

**************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gourida-psy.3oloum.org
PSYALI
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 174
نقاط : 1438
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
العمر : 28
الموقع : المدية

مُساهمةموضوع: رد: نصائح للطلبة المقبلين على الإمتحانات   الثلاثاء فبراير 14, 2012 12:47 am

اللهم وفق كل الطلاب المقبلين على الامتحانات وخاصة امتحان الباكالوريا الذي يعد بوابة الحياة الجامعية وبالتالي الحياة العملية.....وأتمنى لكم النجاح في مسيرتكم الدراسية.

بارك الله فيك اخي على هذا المجهود القيم والثمين.

**************************

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصائح للطلبة المقبلين على الإمتحانات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علم النفس :: ميدان الطلبة والمثقفين :: عالم الطلبة-
انتقل الى: